change language change language change language المرور الإلكتروني
Dubai Police
‏برنامج مشاهدة محتويات الانترنت‏

نائب رئيس الشرطة والأمن العام

المرور الإلكتروني

تاريخ آخر تحديث ٠١-٠٨-٢٠١٧

 

 
يتسم العصر الراهن بالطلب غير المحدود على الخدمات الأمنية، بصفة عامة، والخدمات المرورية، بصفة خاصة، فقد تطورت النهضة العمرانية الهائلة وحققت ارتفاعاً في مستوى المعيشة؛ إضافة إلى الموقع الجغرافي المتميز وقوى الاستقطاب المتزايدة، وأدت إلى زيادة عدد المركبات المرخص بتسييرها في الإمارة والمركبات التي تعبر طرقها بمعدلات بالغة الارتفاع.

وقد حرصت شرطة دبي على أن تطور إمكاناتها وتُفعل أداتها بالشكل والقدر الذي يمكنها من مواجهة الزيادة الهائلة في الطلب على الخدمات المرورية، بالمستوى الذي يحقق آمال وتطلعات ورضاء الجمهور.

وقد عملت شرطة دبي على دعم وتطوير كافة محاور ومرتكزات زيادة إنتاجية العمل في مجال المرور، وخاصة تأهيل الكوادر البشرية وتطوير أنظمة العمل وتعزيز الإمكانات والتجهيزات، والاستفادة من التقنيات الملائمة في ظل الإمكانات المتاحة والظروف المحيطة.

ومواكبة من شرطة دبي للاتجاه الرامي نحو التحول إلى الحكومة الإلكترونية، ولتنامي اهتمام السوق المحلي بالتجارة الإلكترونية، فقد صدرت التوجيهات لاتخاذ الإجراءات الجذرية والهيكلية لتطبيق نهج "المرور الالكتروني"، أي العمل على الاستفادة القصوى والرشيدة من أحدث التقنيات المتاحة، من خلال تشغيلها كمنظومة متكاملة تحقق أفضل مستويات الأداء.

وقد تم تطويع العديد من التقنيات الاتصالية والحاسوبية لتوفير خدمات متميزة تحقق الوفر في الجهد والوقت والتكلفة، وهو الأمر الذي نال استحسان ورضاء جمهور المتعاملين مع الأجهزة المرورية، والذي يمثل في نفس الوقت، القطاع الأكبر من الجمهور المتعامل مع جهاز الشرطة ككل.

وبنهاية عام 2000، تكون الخدمات التقنية المتطورة التي تتشكل منها منظومة "المرور الإلكتروني" بشكله الحالي، قد تكونت من الأجزاء الآتية:

 

 
1) خدمة دفع المخالفات المرورية في البنوك بمختلف إمارات الدولة.
2) خدمة إمارات التقدم: حيث تم تخصيص هاتف معين برقم 2685555-04 للرد الآلي على استفسارات الجمهور.
3) خدمة مرحبا: حيث يتم وضع أجهزة في مداخل الوحدات المرورية يمكن للمتعامل، من خلالها، أن يتعرف على أسلوب إنجاز معاملته
4) خدمة الفاكس المروري: حيث يتم إرسال المعلومات المرورية التي تهم المرسل إليه على الفاكس الخاص به آليا وتلقائياً ودون تحميله أية تكاليف.
5) خدمة البريد الإلكتروني: حيث يتم إرسال المعلومات المرورية التي تهم المرسل إليه على بريده الإلكتروني.
6) خدمة حالاً (الهاتف النقال): حيث يتم إرسال المعلومات المرورية التي تهم المرسل إليه من خلال هاتفه النقال.
7) التبادل الإلكتروني للتعاميم بين إدارات المرور بالدولة: حيث يتم إرسال التعاميم لمختلف إدارات المرور بالدولة وتلقى تعاميمهم، تلقائياً ويومياً.
8) خدمة الدفع الآلي للمخالفات: حيث يمكن للجمهور معرفة المخالفات التي ارتكبوها وسداد قيمتها دون الحاجة للذهاب للجهة المرورية.
9) إتمام اختبارات معرفة الإشارات المرورية بالحاسوب: حيث في إمكان المتقدم للحصول على رخصة قيادة أن يتم اختباره إلكترونياً وتحديد قدراته ومنحة إعادة الاختبار آليا.
10) إنشاء موقع على شبكة الإنترنت للتعريف بالخدمات المرورية التي توفرها شرطة دبي: حيث أصبح في إمكان الجمهور التزود بالعديد من المعلومات التي تهمه وتسهل حصوله على الخدمات المرورية.

 

وقد كان لهذه المنظومة المتكاملة تأثيرات إيجابية متعددة على المجتمع المحيط وعلى جمهور المتعاملين، كذا على العاملين أنفسهم. وقد مكنت هذه المنظومة من تقديم خدمات متطورة نالت استحسان الجمهور ورضاءه.

إن ما تحقق في هذا المضمار يعد مرحلة في السباق مع التميز الذي لا نهاية له، فطموحات العاملين بالإدارة العامة للمرور هي الآفاق التي تتيحها التقنيات المتطورة، إضافة إلى المساندة الكاملة من القيادة الواعية لشرطة دبي، تجعل من التطوير والتجويد والسعي إلى الأفضل عملية متجددة ومستمرة لا تتوقف.

تاريخ آخر تحديث
١٥-١٠-٢٠١٧
تاريخ آخر تحديث
١٥-١٠-٢٠١٧
تم الإشتراك مسبقاً
حدث خطأ، يرجى المحاولة لاحقاً.
يرجى الإنتظار ...
تم الإشتراك مسبقاً
حدث خطأ، يرجى المحاولة لاحقاً.
×
×
×